Monday, July 21, 2014

بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية: كنيسة ارثوذكسية لا عربية ولا يونانية

كنيسة الروم الارثوذكس كانت الديانة الرسمية للامبرطورية البيزنطية ومنها اتى مسمى "الروم".

بطريركياتها اربعة وكلهم في الشرق: القسطنطينية (اسطنبول) والقدس وانطاكيا (دمشق) والاسكندرية. البطريرك كلمة يونانية تعني الاب الكبير.
 
الانشقاق بين كنيسة الروم الارثوذكس والكنيسة الكاثولكية صار في 1054 على خلافات لاهوتية قليلة وخلافات دنيوية كبيرة اساسها الخلاف على مدى سلطة بابا الفاتيكان (بطريرك روما) والاختلاف اللغوي والاثني بين شرق الامبرطورية الرومانية اليوناني وغربها اللاتيني.

بطريرك القدس هو من وقع العهدة العمرية مع الخليفة عمر بن الخطاب ابان الفتح الاسلامي.

بطريركية الروم الارثوذكس المقدسية استمر وجودها في القدس بلا انقطاع منذ القرن الاول الميلادي الى الان باستثناء فترة الحروب الصليبية ومملكة القدس التي منعت الوجود الارثوذكسي بالمدينة. عاد الارثوذكس وبطريركية الروم الارثوذكس الى القدس مع صلاح الدين الايوبي. 

كل الكنائس الاثرية في الاردن الممتدة منذ القرن الرابع للميلاد في جرش ومادبا والبتراء وام قيس وام الجمال وغيرها هي كنائس روم ارثوذكس. وبعد التنظيمات العثمانية في منتصف القرن التاسع عشر سمح ببناء كنائس جديدة على نطاق واسع نسبيا في القرى والبلدات التي فيها ابناء الطائفة حيث بنيت كنائس جديدة في عجلون والكرك والحصن والفحيض ومادبا وغيرها بعد سنة 1880 بتمويل من بطريركية القدس.

اتباع طائفة الروم  الارثوذكس اساسا هم عرب ويونانيون (في بلاد الشام وفي قبرص واليونان). في نظام الملل العثماني كانت " ملة الروم" احدى الملل الاساسية في السلطنة العثمانية الى جانب ملل الارمن واليهود.

لا يوجد في اليونان وقبرص بطريركيات لكنيسة الروم الارثوذكس بل مطرانيات تتبع لبطريركية القسطنطينية (اسطنبول).

بطريركية انطاكيا في سوريا كهنتها ورئاستها عربية ويتبع لها معظم كنائس المسيحيين الارثوذكس العرب في دول المهجر في شمال اميركا واستراليا وغيرها. 

بطريركية القسطنطينية (في اسطنبول تركيا) يونانية تماما لكن مقيدة بقوانين الجمهورية التركية التي لا تسمح الا للارثوذكس "الاتراك"  (اي بقايا اليونانين في تركيا بعد مبادلة السكان بين تركيا واليونان بعد الحرب العالمية الاولى) بان يكون لهم فيها اي منصب. بدون تغيير في هذه القوانين _وخصوصا مع اغلاق كلية اللاهوت في تركيا_ قد تصبح متحفا فقط خلال فترة قصيرة.

بطريركية الروم الارثوذكس في القدس قانونها اردني وهي المؤسسة الاردنية الوحيدة بالقدس. رئاستها من بطاركة ومطارنة اغلبية يونانية ومعظم رعايها من عرب فلسطين والاردن. تعاني من ازمة ثقة بين القيادة الروحية والمسيحيين الارثوذكس العرب في اسلوب ادارة شؤون البطريركية الدينية والدنيوية وشؤون وقف الكنيسة والذي يشكل مساحة كبيرة من القدس القديمة. ويزيد الامور تعقيدا الاحتلال الاسرائيلي للقدس.

من ضمن اعتراضات المسيحيين الارثوذكس العرب تقييد اعداد الرهبان العرب بالاصرار على زواج من يريد ان يصبح كاهنا وذلك لمنعه من الوصول الى المناصب العليا التي تتطلب ان يكون راهبا. كذلك في السنوات الماضية حصلت بعض المشاكل في اسلوب ادارة الوقف الكنسي وعقارات الكنيسة في القدس ومن ضمنها عقود تاجير طويلة المدى لاسرائيلين.


بعد المقدمة اعلاه ارفض شخصيا دعوات " تعريب الكنيسة" التي تتصاعد في الاردن وفلسطين حاليا لانها دعوات خاطئة وبنفس الوقت ارفض الوضع الحالي بالكنيسة. فالواجب اصلاح طريقة ادارة شؤون البطريركية المالية والوقفية وانهاء التمييز ضد رعايها من العرب خصوصا من ناحية حصر المناصب العلية بغير العرب.  لكن بدون الانزلاق الى فخ ربط الكنيسة بالقومية. ولربما يحتاج قانون البطريركية الاردني الى تطوير لتصبح الحاكمية افضل.

الكنيسة الارثوذكسية والبطريركية بالقدس هي لجميع المؤمنين وهي ليست مؤسسة قومية محصورة بجنس او اثنية معينة. هذا هو الصواب. لذلك فلتكن الدعوات لاصلاح هيكلية ادارة شؤؤون البطريركية وللشفافية والمسائلة ولمنع التمييز ضد ايا كان ولفتح وتعزيز وجود الاديرة. اما دعوات "تعريب الكنيسة": فكيف تعرب مؤسسة اتباعها من اكثر من قومية ولغة؟ وما معنى التعريب؟ هل المطلوب اقصاء ابناء الطائفة اليونانيين منها خصوصا وانهم قد تم اقصاءهم ايضا من بطريركية اسطنبول؟ وما الفائدة من خلق عداوات جديدة لا تاريخ لها؟ ففي الفاتيكان مثلا البابا الان ارجنتيني وقبله كان المانيا وقبله كان بولنديا ولا احد يطلب تفضيل جنسية فوق اخرى.

الخلاصة: اصلاح اداري و شفافية وعدالة وكنيسة لجميع ابنائها. ولنمنتنع عن زج الدعوات القومية في الموضوع.




No comments: