Friday, July 17, 2015

قراءة في ارقام مترو دبي واثره على المدينة

النمو الكبير في عدد مستخدمي مترو دبي له تاثيرات ايجابية كبيره على المدينة واقتصادها. تبين ارقام المترو ان معدل مستخدمي مترو دبي يوميا في الربع الاول من 2015 تجاوز 486 الف مسافر بارتفاع 21% عن الربع الاول من 2014. وكان عدد المستخدمين اليومي في 2014 قد وصل الى 450 الف مقابل 377 الف في 2013 و 300 الف في 2012. وعلى فرض معدل رحلتين لكل مستخدم يوميا فيكون المترو ينقل اكثر من 243 الف شخص مختلف يوميا وهو ما يعادل اكثر من 10% من سكان المدينة. كذلك _تقديرا _ وجود المترو يقلل من حركة السيارات على شوارع دبي باكثر من 121 الف رحلة سيارة (ذهابا وايابا) على فرض معدل شخصين لكل سيارة. بالمقارنة مترو القاهرة (وهو عامل منذ 1987) يحمل 3.5 مليون مسافر يوميا (1.75 مليون شخص مختلف يوميا) اي 8% من سكان القاهرة. اي ان مترو دبي سبق مترو القاهرة في نسبة المسافرين الى عدد السكان.

لا يزال المترو لا يغطي نفقاته التشغيلية لكن تتوقع هيئة الطرق ووالمواصلات في دبي ان تتعادل ايراداته مع نفقاته في 2017.  وهذا امر طبيعي في مشاريع المواصلات العامة الكبرى التي تخدم مدنها لعشرات العقود والتي تتطلب استثمارات هائلة حيث يكون العائد المباشر على الاستثمار طفيفا ويتطلب سنوات كثيرة ليكون مربحا من ناحية مالية.

لكن للمترو تاثيرات ايجابية جمة على قطاعات اقتصادية اخرى كالسياحة والتجارة والتي بدورها تزيد من عوائد الحكومة و تبرر الاستثمار في المترو. ففي السياحة مثلا وصل عدد السياح القادمين الى دبي في 2014 الى 13.2 مليون زائر بزيادة 20% عن 2013. وبما ان اعداد السياح تشمل سياح المؤتمرات والمعارض فان لوجود المترو اثر كبير في بقاء دبي الوجهة الاولى في المنطقة في سياحة المعارض والمؤتمرات. فقد نقل المترو 3.76 مليون مسافر عبر محطة مركز التجارة العالمي التي تستضيف اكبر المعارض قي دبي (بزيادة 40% عن 2013). قبل وجود المترو كان زائرو المعارض الكبيرة في مركز التجارة العالمي ينتظرون ساعات للعودة الى فنادقهم بسبب الازدحام الشديد والطلب الكبير على سيارات التكسي. هذا اختفى تقريبا بعد المترو الذي يزيد من عدد رحلاته في ايام وجود المعارض الكبيرة والذي يمر بقرب كل الفنادق على شارع الشيخ زايد مسهلا للزائرين الانتقال بين الفنادق والمعارض.

في قطاع سياحة الاستجمام والتسوق للمترو دور ايجابي ايضا. فقد نقل اكثر من 5 ملايين مستخدم عبر  محطات المطار في 2014. كذلك نقل اكثر من 20 مليون مستخدم عبر خمس محطات تخدم مولات كبيرة (دبي مول و مول الامارات وابن بطوطة و برجمان وستي سنتر) مقابل 16 مليون في 2013. وعليه تتضح اهمية المترو في تحفيز قطاعات التجزئة والمطاعم والترفيه بدون زيادة الضفط على خدمات مواقف السيارات او الازدحام في الشوارع. يذكر ان محطة مول الامارات كانت الاعلى من بين المولات الكبيرة الخمسة بعدد 6.4 مليون مسافر في 2014 بزيادة 15% عن 2013.

يمكن ان نتبين عدة دروس من تجربة مترو دبي والقاهرة لمدينة عمان وغيرها من المدن الكبيرة. بداية، الاستثمار في مشاريع النقل العام اساسي ليس لعائده الاستثماري المباشر بل لاثره الايجابي في تمكين المدينة من النمو المستدام وتحفيز الاقتصاد مع تقليل الاثار السلبية للنمو السكاني. هكذا مشاريع كبرى هي مثاليه لاستثمارات القطاع العام كونها مهمة جدا للاقتصاد والمجتمع وومداها الاستثماري (من ناحية العائد على راس المال) طويل وتشمل فوائدها عوامل خارجية تعود بالنفع على الاقتصاد والايرادات الضريبية الحكومية. بالاضافة طبعا الى ان وجود مشاريع النقل العام السلسة النظيفة والمريحة تحسن من نوعية الحياة ورضى السكان وتدعم النمو المثالي للمدينة واقتصادها.



اعداد المسافرين في مترو دبي


2014
Q1 2014
Q1 2015
المسافرين
164,307,080
40,655,978
44,371,860
النمو
26,547,822

3,715,882
النمو كنسبة
19%

9%

No comments: