Monday, February 14, 2011

كيف كنا وكيف صرنا؟ مقتبسات من دستور 1952 وتعديلاته في 1974 كدليل على ان مرور السنوات لا يعني بالضرورة التقدم والتطور.


كيف كنا وكيف صرنا؟ مقتبسات من دستور 1952 وتعديلاته في 1974 كدليل على ان مرور السنوات لا يعني بالضرورة التقدم والتطور.
التعديلات التي تمت على دستور 1952 هي السبب وراء ما نراه في الاردن اليوم من قوانين مؤقتة تضعها الحكومات في غياب السلطة التشريعية واخرها قانون ضريبة الدخل والضمان الاجتماعي المؤقتين (على سبيل المثال لا الحصر). القوانين المؤقتة هي عمليا كالحكم بالفرمان (ruling by decree) وهي ليست من الديموقراطية بشئ.

دستور 1952
إذا حل مجلس النواب فيجب إجراء إنتخاب عام بحيث يجتمع المجلس الجديد في دورة غير عادية بعد تاريخ الحل بأربعة أشهر على الأكثر وتعتبر هذه الدورة كالدورة العادية وفق أحكام المادة (78) من هذا الدستور وتشملها شروط التمديد والتأجيل. 2. إذا لم يتم الإنتخاب عند إنتهاء الشهور الأربعة يستعيد المجلس المنحل كامل سلطته الدستورية ويجتمع فوراًً كأن الحل لم يكن ويستمر في أعماله إلى ان ينتخب المجلس الجديد.

التعديل في 1974
4. بالرغم مما ورد في الفقرتين (1،2) من هذه المادة للملك أن يؤجل إجراء الإنتخاب العام إذا كانت هناك ظروف قاهرة يرى معها مجلس الوزراء أن إجراء الإنتخاب أمر متعذر (التعديل14 بموجب التعديل المنشور في العدد 2523 تاريخ 10 /11 /1974من الجريدة الرسمية)

No comments: