Tuesday, September 28, 2010

انارة (الاتوسترادات) في الاردن: لزوم ما لا يلزم

قبل ايام سلكت طريق اربد عمان الرئيسي ولاحظت ان اطوالا كبيرة من الاتوستراد فيها اعمدة انارة جديدة مضاءة او في مراحل تنفيذها الاخيرة. والواضح ان التخطيط جار ليكون كامل اتوستراد عمان اربد مضاء كما اتوستراد عمان الزرقاء المضاء منذ اكثر من عشر سنوات



كلما استخدمت اتوستراد عمان الزرقاء ليلا اقارن (او افارق) بين هذا الطريق الحيوي وبين اتوسترادات الولايات المتحدة حيث عشت ثلاث سنوات بحكم عملي. فاتوسترادنا اضاءته تحيل الليل نهارا اما اتوسترادات الولايات المتحدة فليلها معتم مظلم, مع ذلك فان استخدام الطرق الرئيسية في الولايات المتحدة متعة بعكس رحلة عمان الزرقاء (وبالعكس على رأي اصحاب خطوط الباصات) التي ترفع الضغط وتشد الاعصاب. والاسباب باعتقادي واضحة: فما يجعل الطريق الرئيسية اكثر امانا وامتاعا ليست الانارة في الليل بل التخطيط الواضح والثابت لمسارب الطريق مع الاستخدام الناجع للعاكسات الليلية والدهان الفسفوري



عدت الى تقارير شركة كهرباء محافظة اربد وشركة الكهرباء الاردنية ليتبين ان انارة الشوارع استهلكت اكثر من 5% من الطاقة المباعة من شركة كهرباء محافظة اربد (بقيمة تجاوزت 5 ملايين دينار في 2009) و2% من الطاقة المباعة من شركة الكهرباء الاردنية في2009. وكانت عوائد شركة الكهرباء الاردنية من بند انارة الشوارع اكثر من 5.7 مليون دينار في 2009 (تمثل جزءا فقط من مجمل مصروفات انارة الشوارع كون الشركة تحصل على عوائد انارة الشوارع للطاقة الزائدة عن معدل استهلاك انارة الشوارع في 1988



بلدنا فقير بالطاقة, فلا اكتفاء ذاتيا بالنفط او الغاز او المحطات الكهرومائية. وحتى الغاز المصري الرخيص قلت امداداته وعادت محطات انتاج الكهرباء تعمل بشكل جزئي على زيت الوقود الاكثر تكلفة وتلويثا. وعندنا وزارة بيئة همها تخفيف التلوث والانبعاثات وكانت وراء طفرة سيارات "الهايبر" (على حد تعبير الاردنيين) التي انتهت بانتهاء الاعفاء



فما الداعي الحقيقي في ظل فقر الطاقة المزمن لدينا ان نتوسع في اضاءة الاتوسترادات (خارج التجمعات السكانية) بتكلفة تبلغ مئات الالاف كل سنة ناهيك عن زيادة التلوث من انبعاثات الغازات الدفيئة? الانسب باعتقادي ان نوفر ما نصرفه على انارة الاتوسترادات خارج التجمعات السكانية ونستخدم هذا الوفر في تحسين الاتوسترادات نفسها وادامتها بشكل مدروس من توسعة وتخطيط وعواكس ليلية وان يكون التركيز على انارة شوارع المدن الداخلية واجزاء الاتوسترادات التي تمر داخل المدن والتجمعات السكانية بدلا من هدر اضاءة الاتوسترادات خارج المدن والقرى والتجمعات السكانية

No comments: